الرؤية "صفر حوادث" في حملة تحقيق السلامة على الطرق

منذ عام 2007، والرؤية "صفر حوادث" هي الاستراتيجية التوجيهية لتحقيق السلامة على الطرق في ألمانيا. على غرار المجلس الألماني لسلامة الطرق، فإن الهدف من الحملة هو خفض عدد الوفيات والإصابات الخطيرة على الطرق الألمانية إلى الصفر. يكمن مفتاح هذه الاستراتيجية في فهم أنه لا يوجد إنسان مثالي، لذلك يجب تصميم القوانين والمركبات والطرق والخدمات بطريقة لا تؤدي الأخطاء التي يرتكبها الأفراد إلى عواقب مميتة. عندها فقط سيكون من الممكن تحقيق الرؤية "صفر حوادث".

مساهمتنا في تحقيق السلامة على الطرق

لقد كانت فيترونيك عضوًا منذ فترة طويلة في المجلس الألماني للسلامة على الطرق (DVR)، كما أن تحقيق الرؤية "صفر حوادث" جزء من مهمتنا أيضًا. إن جهودنا موجهة نحو ضمان استخدام الجميع للطرق بصورة آمنة. وتحقيقًا لهذه الغاية، يتم نشر نظم مراقبة السرعة لدينا في جميع أنحاء العالم، وهو الأمر الذي يلعب دورًا حاسمًا في الحفاظ على سلامة الطرق وتقليل عدد الوفيات على الطرق في كل مكان. ومن الأمثلة الواضحة الأخيرة على تفانينا في مهمتنا التبرع بكاميرا مراقبة السرعة لمدينة فيسبادن.

فاسانيري "Fasanerie" هي حديقة للحياة البرية والنباتات في فيسبادن، تشبه حديقة الحيوانات الكبيرة. وهي الوجهة المفضلة للعائلات، ويتردد إليها العديد من الأطفال يوميًا. ومع ذلك، فإن حركة المرور على الطريق المجاورة لهذه الحديقة كثيفة جدًا، وهذا الطريق عبارة عن مزيج خطير من النقاط الساخنة للسرعة، نظرًا لأن زوار المنتزه مطالبون بعبور هذا الطريق من موقف السيارات. ولقد صمم هذا الطريق في الأصل ليغطي 2500 مركبة يوميًا، إلا أن هذا الطريق يشهد الأن عدد مركبات تصل إلى 9000 مركبة يوميًا. من خلال التبرع بنظام مراقبة السرعة لهذا الطريق، تأمل فيترونيك بجعل المنطقة أكثر أمانًا للعائلات والأطفال.

مع عمود كاميرا مراقبة السرعة الرائع من شركة فيترونيك، يمكننا تذكير السائقين بإبطاء سرعتهم إلى 40 كم / ساعة على هذا الطريق، حتى لا يعرض ضيوف الحديقة لمخاطر غير آمنة.
أندرياس كاول مستشار مدينة فيسبادن خلال التسليم

أشرف على التسليم مؤسس شركة فيترونيك الدكتور نوربرت شتاين والرئيس التنفيذي دانييل شولتز شتاين ولتحقيق السلامة على الطرق حتى لأصغر ضيوف الحديقة، قمنا بتسليم حقائب ظهر مضاءة وعاكسة للأطفال في الحديقة، جنبًا إلى جنب مع "مراقبة حركة المرور" من فيسبادن بارتداء هذه الحقائب، نأمل أن نجعل الطرق أكثر أمانا لهؤلاء الأطفال بعد زيارتهم للحديقة.

وتجدر الإشارة أن حديقة فاسانيري تحتل مكانة في قلوب العديد من الأشخاص في فيترونيك.

كنت أزور حديقة فاسانيري لسنوات عديدة، أولًا مع أولادي والآن مع أحفادي.لطالما تمنيت جعل الطرق المجاورة لحديقة الحياة البرية والحيوانات أكثر أمانًا لحماية حياة الأطفال.
د. نوربرت شتاين مؤسس شركة فيترونيك

أظهر نظام مراقبة السرعة المتبرع به ضرورته ونتائجة الإيجابية بسرعة. كانت أعلى مخالفة تم قياسها في الموقع للسائق 97 كم / ساعة في هذه المنطقة التي تبلغ مساحتها 40 كم / ساعة، ولكن منذ تركيب الكاميرا، انخفض عدد المخالفات بالفعل إلى حوالي عشرة حالات في اليوم، وفقًا لمدينة فيسبادن. ويجري بالفعل تحقيق الأثر المنشود، وهو أن يحافظ السائقون على سرعة أكثر أمانًا عبر معبر المشاة إلى الحديقة.

بوضع هذا المثال، بات من السهل أن نرى أن نظام مراقبة السرعة أكثر من مجرد مصدر دخل- فهو يحمي الحياة، وأولًا وقبل كل شيء: حياة أطفالنا.

ما هي المعايير المستخدمة في اختيار مواقع كاميرات مراقبة السرعة؟

توضع أنظمة مراقبة السرعة في أي مكان تكون فيه مخاطر الطريق واضحة، ويتكرر وقوع الحوادث فيه. وهي موضوعة بشكل خاص في المواقع التي يحتاج المشاة فيها إلى حماية خاصة من مخاطر الطرق: بالقرب من دور الحضانة والمدارس الابتدائية والمستشفيات ودور التمريض ومعابر المشاة ومواقف الحافلات. وفي حالة تكرار وقوع الحوادث في ظروف مماثلة، تقوم لجنة الحوادث بمراجعة الموقع. ثم تنظر هذه اللجنة في كيفية التخفيف من المخاطر - من خلال اللافتات المحسّنة ، أو جعل سطح الاحتكاك أكثر شدة، أو من خلال وضع نظام مراقبة السرعة، على سبيل المثال.

جعل الطرق أكثر أمانًا: التقدم المحرز في الإحصاءات

في العام الماضي، شهد عدد الوفيات على الطرق في ألمانيا انخفاضًا بنسبة 7% من عام 2018 إلى 3046 شخصًا. وهذا أدنى مستوى مسجل - منذ أكثر من 60 عامًا. إنه نجاح كبير بالتأكيد! ومع ذلك، ينبغي لصناع القرار ومستخدمي الطرق أن ينظروا إلى ذلك على أنه مجرد خطوة واحدة نحو الوصول إلى صفر وفيات على الطرق.

إلا أنه في كل 9 ساعات يلقى شخص ما حتفه بسبب حادث سرعة في ألمانيا.

فحوالي ثلث الوفيات على الطرق في عام 2019 كانت نتيجة حوادث مرتبطة بالسرعة، إذ بلغ مجموع  الوفيات 963 شخصًا. كما أصيب 53,687 آخرين في حوادث ذات صلة بالسرعة، من بينهم 1,376 إصابة خطيرة. وبالمقارنة بين هذه الأرقام وتلك في عام 2010 ، فإن العدد الإجمالي للوفيات أقل بنسبة 16.5%، وعدد الوفيات المرتبطة بالسرعة أقل بنسبة 33% (بعد أن كان 1441 في عام 2010).

تعزيز السرعات الآمنة يعني إنقاذ الأرواح

من الشكاوى الشائعة أنه يتم وضع كاميرات السرعة في أي مكان يمكن أن تحقق فيه الدولة أكبر عائد من مخالفات السرعة ولكن، الأمر ليس كذلك على الإطلاق! في ألمانيا، يتم نشر مواقع مراقبة السرعة في وسائل الإعلام، بل ويمكن الإشارة إليها في بلدان أخرى. فلو كان الأمر يتعلق بالمال فقط، لكانت هذه الشفافية على حساب الدولة لا شك أننا نتفهم مدى الشعور بالإحباط عندي تلقي مخالفة سرعة على البريد. ولكن مراقبة السرعة لا تقتصر على جني المال فقط: إنما تتعلق يتحقيق السلامة على الطرق، والحفاظ على سلامة الناس لإنقاذ الأرواح.

اشترك في النشرة الإخبارية
الرؤية الآلية
سواء في مجال الأتمتة أو هندسة المرور: مع أنظمتنا يرى عملاؤنا المزيد. إن الجمع بين الأجهزة والبيانات والتقييم الذكي يجعل التطبيقات والتحليلات ممكنة والتي لم يكن من الممكن تصورها حتى وقت قريب. وبذلك يصبح العالم المخفي سابقًا مرئيًا وقابل للاستخدام.