قبل بضعة أيام، وضعت شرطة هامبورغ وإدارة المرور في هامبورغ (Landesbetrieb Verkehr Hamburg, LBV) أول مقطورتين لرصد المخالفات المرورية ENFROCEMENT TRAILER من أصل ستة مقطورات قيد التشغيل. تأتي هذه الخطوة بعد نجاح مرحلة الاختبار في العام الماضي لتجعل أنظمة قياس السرعة شبه الثابتة جزءًا من مفهوم رصد مخالفات السرعة الرامي للحد من عدد الحوادث في المدينة الهانزية، هامبورغ.

ومن المقرر مستقبلًا، أن تستخدم مقطورات رصد المخالفات أمام المرافق الاجتماعية عل وجه التحديد مثل المدارس والحضانات وغيرها من الأماكن التي تكثر فيها الحوادث. وتتسم المقطورة بمزايا أبرزها المرونة وإمكانية وضعها في كافة الأماكن، لا المدينة فحسب، وذلك بفضل سهولة نقلها والتشغيل غير المعقد وكذلك البطاريات عالية الأداء التي يمكن تغييرها في الموقع وعملها لمدة تصل إلى 10 أيام دون الحاجة إلى موظفين أثناء عمليات القياس. وبهذا الصدد، قال سناتور الشؤون الداخلية، آندي غروت من الحزب الديمقراطي الاشتراكي في هامبورغ متحدثًا عن مزايا نظام القياس شبه الثابت: "في المستقبل، ينبغي لك أن تتوقع التحقق من سرعتك كثيرًا حتى في الأماكن التي من المفترض أن كون سرعة القيادة 30 كلم/الساعة".

ولم تحز تقنية مقطورة رصد المخالفات على ثقة شرطة هامبورغ فحسب، بل حتى المقر الرئيسي لشرطة ولاية هيسن أيضًا، فأُبرمت اتفاقية إطارية في آواخر صيف السنة الماضية من أجل تسليم ما يصل إلى 13 مقطورة رصد المخالفات. وبالفعل، سُلمت المقطورات الخمس الأولى إلى مقر الشرطة في منتصف فبراير والتي ستوزعها بدورها على مراكز الشرطة في جميع أنحاء الولاية، وستُسلم ثمانية مقطورات رصد مخالفات أخرى عند طلبها بحلول عام 2020.

ووفقًا لوزارة الداخلية في هيسن، ستستخدم المقطورات لرصد مخالفات  السرعة وخاصة على امتداد الطرق السريعة المعرضة لوقوع الحوادث. لا سيما في ظل صعوبة رصد السرعة باستخدام  معدات القياس المتنقلة في مثل هذه المواقع لما قد يتعرض له المسؤولون عن قياس السرعة من خطر، ولهذا فإن استخدام مقطورات رصد المخالفات التي تُدار آليًا  يعد الخيار الأمثل.

من جانبها، ترى الوزارة في الخطر الذي تشكله السرعات الزائدة مسوّغًا لشراء المقطورات: "إلى جانب جميع المحاولات الرامية إلى تحقيق تغيير في سلوك وتصرفات سائقي المركبات من خلال التثقيف وتوفير المعلومات، لا بد وأن تبقي الشرطة الضغط الذي تفرضه المراقبة". وأضاف موضحًا، وقع في عام 2017 ما يقرب من 10,000 حادث بسبب السرعة ومقتل 73 شخصًا بسبب السرعة الزائدة.

وبالنظر إلى الرؤية الصفرية المستهدفة؛ أي عدم تسجيل أي وفيات ناتجة عن الحوادث المرورية على الطرق في ألمانيا، فإنّ هذه الأرقام مثيرة للقلق، بلا شك. كما ستُسهم مقطورة رصد المخلفات مستقبلًا في تحقيق السلامة على الطرق في جميع أنحاء ألمانيا من خلال كاميرات رصد السرعة وسنحاول التصدي لمخالفات "السرعة" في المناطق الحضرية التي ينبغي ألا تتجاوز فيها السرعة عن 30 إلى جانب الطرق السريعة. فلم تكن نظم رصد السرعة "من بين أكثر النظم إنتاجية في البلاد" من قبيل المصادفة.

تواصل إعلامي

E-Mail
presse@vitronic.com

نبذة عن شركة فيترونيك

فيترونيك هي شركة رائدة عالميا في مجال الرؤية الآلية الصناعية. تقوم مجموعة الشركات التي يديرها المالك بتطوير منتجات مبتكرة وحلول مخصصة في قطاعات النمو مثل الأتمتة، والرعاية الصحية، والخلايا الكهروضوئية، وأتمتة الخدمات اللوجستية، وحلول المسح الضوئي للأجسام، وتقنيات المرور.

ونتيجة لأكثر من 35 عاما من الخبرة، تقدم فيترونيك مجموعة فريدة من الأنظمة والبرمجيات لفحص الجودة على أساس الصور والمستشعرات، والتعرف التلقائي، ومراقبة حركة المرور، وجمع الرسوم. وتشمل قائمة العملاء شركات مشهورة مثل B.Braun، BMW، Daimter، DHL، UPS، Toll Collect، Fresenius، Sanofi ، بالإضافة إلى الوكالات الحكومية والسلطات العامة.

تلعب أنظمة فيترونيك دورا رئيسيا في ضمان أعلى مستويات الجودة والكفاءة في عمليات إنتاج السيارات والخلايا الكهروضوئية والصناعات الدوائية.

ففي المراكز اللوجستية ومطارات الشحن في جميع أنحاء العالم، تعمل حلول فيترونيك للالتقاط التلقائي على التقاط ودمج بيانات الشحن وضمان التدفق الشفاف لحزم البضائع.

أما في قطاع تقنيات المرور، فإن فيترونيك تقدم تقنيات عالية الأداء لزيادة السلامة على الطرق، وتحسين تدفق حركة المرور وتأمين إيرادات الرسوم.

ولقد نمت فيترونيك بشكل مستمر منذ تأسيسها في عام 1984، ولديها حاليا 1000 موظف. وهي ممثلة في أربع قارات. وتقدم فيترونيك خدماتها لعملائها الدوليين من خلال الشركات التابعة لها في أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا وأستراليا، وكذلك من خلال شبكة عالمية من شركاء المبيعات والخدمات.

ويتم تطوير الأنظمة الحيوية وتصنيعها في مقر الشركة في فيسبادن، ألمانيا. وقد بلغ إجمالي إيرادات المجموعة، في عام 2019، 155 مليون يورو.

اشترك في النشرة الإخبارية
الرؤية الآلية
سواء في مجال الأتمتة أو هندسة المرور: مع أنظمتنا يرى عملاؤنا المزيد. إن الجمع بين الأجهزة والبيانات والتقييم الذكي يجعل التطبيقات والتحليلات ممكنة والتي لم يكن من الممكن تصورها حتى وقت قريب. وبذلك يصبح العالم المخفي سابقًا مرئيًا وقابل للاستخدام.